شهد هاشتاجا #احمي_نفسك” و”#خليك_فالبيت” تفاعلا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بالتزامن مع استمرار فشل حكومة الانقلاب في مواجهة فيروس كورونا، وتسترها على تفشي الفيروس بشكل كبير في العديد من المحافظات.

وكتب إمام: “الحكومة الموقرة عملت يوم الحجر الصحي سعره 2000 جنيه على حسابك، وكأنها يتعاقب اللي عايز يرجع لبلده.. أهم حاجة نطلع بمصلحة.. ده شعار الجيش”.

فيما كتب ميدو: “الأعداد للأسف في تزايد وما زال التعتيم مستمرا.. اضطروا للإعلان عن حالات الإصابة بعد أن بدأ الأطباء يحذرون من خطورة الوضع وتصوير الحالات هنا وهناك، لو أعلنوا من البداية وتم نشر الوعي وحظر التجوال، كان اختلف الأمر كثيرا عما نمر به الآن”.

وأضاف: “أسوأ شيء إن يطلع قرار حظر التجوال بعد الدول كلها وكمان أول شيء يمنعوه الصلاة.. هل التجمعات الموجودة في المترو والقطار والبنوك وغيرها دي أمر عادي.. هل المنظر ده اللي بنشوفه يوميا ليس به أي خطورة من الإصابة بالفيروس؟”.

وكتبت ريتاج: “بيكتبوا على مطار القاهرة: مصر هي أمك لكن حجر الأم مش ببلاش”، مضيفة: “الحكومة المجرمة عملت يوم الحجر الصحي سعره 2000 جنيه على حسابك، وكأنها تعاقب اللي عايز يرجع لبلده”.

فيما كتب أحمد المنسي: “عشان تأكل معانا قطايف فى رمضان بدل ما يوزعوا على روحك قرص في العيد”.

وكتب محمد شعبان: “أن تعيش معزولاً مع أهلك أفضل من أن تموت وحيدا وتدفن غريبًا وتصبح رقما في بيان رسمي منسي يوما ما”.

وكتبت أوان الورد: “حكومة الانقلاب ليس عندها شيء تقدمه لعلاج المصريين، لكن ممكن تهدي الصين أو إيطاليا الفقيرة أوي”.

فيما كتبت مريم: “محدش ينزل غير للضرورة.. بلاش تبعتوا ولادكم يشتروا حاجات”.

وكتبت ندا: “على المريض أن يصبر على العلاج ويستمر في تناول الدواء ولا يستعجل النتيجة، وأن يكون موقنًا بخبرة الطبيب ونجاعة دوائه، آملًا في الشفاء، وفي رحمة الرحمن الرحيم قبل ذلك!”.

وكتبت سوسو: “تكلفة اليوم تصل إلى 2000 جنيه! الحكومة تحمل المصريين العائدين من الخارج نفقة حجرهم الصحي”.

فيما كتب هلالي: “سيبك من الحكومة الكذابة”. وكتبت ماريو: “إمكانيات المستشفيات معدومة، والمجرمين أخدوا الـ١٠٠ مليار فى جيوبهم”.

Facebook Comments