كتب– عبدالله سلامة
تواصل قوات أمن الانقلاب بدمياط إخفاء مصعب السلال "29 عاما" قسريا، لليوم الثاني على التوالي، منذ اعتقاله أمس أثناء تجهيزه سيارة زفاف شقيقه.

وكانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت معه شقيقه "العريس" وصديقه، وتم اقتيادهم جميعا لقسم شرطة دمياط، قبل أن تخلي سبيل العريس وصديقه في ساعة متأخرة من ليلة أمس، بعد تأكدها من إلغاء حفل الزفاف، وقتل الفرحة في قلوب الأهالي.

إلا أن قوات أمن الانقلاب لا تزال تحتجز "مصعب" وتمنع تواصل أهله ومحاميه معه، وسط مخاوف ذويه على سلامته، محذرين من تعرضه للتعذيب لانتزاع اعترافات ملفقة.

Facebook Comments