كتب- أحمد علي:

 

ارتقى، صباح اليوم، إسماعيل إبراهيم مصطفى مدير مدرسة علي بن أبي طالب للصم والبكم بالقرين بمحافظة الشرقية؛ نتيجة الإهمال الطبي المتعمّد؛ الذي تعرض له داخل محبسه بقوات أمن العاشر من رمضان، وذلك عن 59 عامًا.

 

وصرح مصدر طبي داخل العناية المركزه بمستشفى جامعة الزقازيق بأن المعتقل لفظ أنفاسه الأخيرة صباح اليوم، بعد تدهور تام في حالته الصحية، بعد أن نقل للمستشفى من محبسه قبل نحو شهر؛ بسبب تردي حالته الصحية الناتجة عن الإهمال الطبي ومعاناته من عدة أمراض مزمنة من السكر والضغط والقلب والكبد.

 

واعتقلت ميليشيات الانقلاب العسكري الشهيد إسماعيل إبراهيم في 17 يناير من العام الجاري، مع آخرين من منازلهم، بينهم نجله الصيدلي عمرو إسماعيل، بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت المواطنين بمدينة القرين في الشرقية، ولفقت لهم التهم المعتادة بناءً على المحضر رقم 187 لسنة 2017 جنح القرين.

 

Facebook Comments