كتب: أسامة حمدان

منذ بداية الانقلاب العسكري في 3 يوليو عام 2013 الماضي، وحتى الآن لم تكف مجازر أمناء الشرطة ضد الشعب، في البداية كان تركيز مليشيات الشرطة على قمع تظاهرات رافضي حكم العسكر، ثم شيئًا فشيئًا توسع الأمر ليدخل الشعب كله آتون مجازر الانقلاب، حتى أن ثمن كوب من الشاي وسيجارة عابرة قد يكون سبب مجزرة جديدة!

ومع تضخم ملف مجازر شرطة الانقلاب، خصوصًا مع اقتراب موعد 25 إبريل الذي حدده نشطاء وسياسيون للتظاهر ضد جرائم جمهورية العسكر، بات واضحًا أن النظام العسكري يحاول استباق الأحداث، إلا أن بواعث الثورة باتت تتراكم في انتظار عود ثقاب قد يشعله حاتم في لفافة الوطن.

يأتي ذلك في ظل تعهد السيسي في مقطع مسرب شهير، بأن أي ضابط يقتل أو يعذب مواطنًا لن يتعرض لعقوبة مطلقًا، وهو الضوء الأخضر الذي أطلق العنان لمليشيات الموت لاستكمال المجازر ضد جميع فئات الشعب.

وأصبح مألوفًا أن يرد السيسي على نصائح هولاند بخصوص حقوق الإنسان، أن معايير أوروبا لا يمكن تطبيقها على المصريين، وذلك يعني استمرار انتهاكات الحق في الحياة وفي سلامة الجسم، وفي الكرامة الإنسانية، واستمرار حوادث التعذيب والاختفاء القسرى، والقبض على الناس عشوائيًا.

أبرز جرائم أمناء الشرطة:
"حادثة الدرب الأحمر"، واقعة جديدة شغلت الرأي العام المصري ضمن سلسلة الاعتداءات التى قام بها أمناء شرطة خلال الأيام الماضية؛ حيث راح سائق شاب بمنطقة الدرب الأحمر يدعى عادل محمد، وشهرته "عادل دربكة"، ضحية لمشادة مع أمين شرطة حول أجرة نقل بضاعة خاصة بفرد الشرطة، الذى أطلق النار على السائق ليسقط قتيلًا.

اغتصب أمينا شرطة طالبة داخل سيارة نجدة بمنطقة الترعة البولاقية بالساحل، بعد أن هدداها وصديقها بتحرير محضر فعل فاضح فى الطريق العام، ثم تناوبا الاعتداء عليها، وأخلى سبيلهما على ذمة التحقيقات.

وفي إمبابة، اغتصب أمين شرطة، فتاة معاقة ذهنيا، داخل القسم، كما أقام أمين شرطة بقسم ثان أكتوبر علاقة جنسية مع زوجة سجين بالحجز مقابل تمرير مواد مخدرة لزوجها المسجون بالقسم، إلا أن أجهزة الأمن ضبطته قبل تمرير المواد المخدرة داخل الحجز وألقت القبض عليه.

تمت إحالة أمين شرطة مفصول إلى الجنايات بتهمة الاتجار فى الأسلحة النارية والمواد المخدرة ومقاومة السلطات والشروع فى قتل قوات الأمن لدى إلقاء القبض عليه بمنطقة إمبابة.

ألقي القبض على أمينى شرطة بمباحث قسم شرطة دار السلام بتهمة تقاضى رشوة مالية من مقاول واستبدال اسمه بآخر، للهروب من بعض القضايا الخاصة بمخالفات البناء، وذكرت التحقيقات أن المتهمين تقاضيا مبلغ ١٥ ألف جنيه من المقاول.

حبس أمين شرطة بمرور القاهرة اعتاد الحصول على مبالغ مالية من قائدى السيارات، لاتهامه بالحصول على رشوة مالية من المواطنين، مقابل عدم تحرير مخالفات مرورية لهم بشارع النصر بالمعادى.

وحُبس أمينا شرطة بنجدة القاهرة بتهمة توقيف المواطنين بشوارع القاهرة الجديدة والاستيلاء على أموالهم مقابل عدم تحرير محاضر لهم.

• وحبس أمين شرطة، لقيادته سيارة مسروقة كان متحفظًا عليها داخل جراج قسم العمرانية.

وحبس أمين شرطة بأمن الجيزة لاتهامه ببيع المواد المخدرة، واتخاذ مسكنه وكرا للاتجار، وعثر بحوزته على ٦٠ جراما من الهيروين، وأقراص مخدرة.

وحبس أمين شرطة وشقيقيه رقيب شرطة وخفير نظامى ووالدهم مساعد شرطة بالمعاش، لشروعهم فى قتل شخصين للخلاف على وضع سيارة أمام منزلهم، حيث تبين من التحقيقات أن أمين الشرطة استخدم سلاحه الميري وأطلق منه أعيرة نارية أصابت عددا من الأشخاص.

اتهم أمين شرطة بسرقة حقيبة أحد المواطنين، وعلى أثر الحادث تم حبسه لمدة 4 أيام من نيابة النزهة على ذمة التحقيق، لاتهامه بخطف حقيبة أحد المواطنين وسرقتها في الشارع.

وحبس أمينا شرطة وخفير نظامى فى مركز الفتح بأسيوط، لاتهامهما بتكوين تشكيل عصابى لسرقة المواطنين باستخدام سيارة شرطة تابعة لمركز أسيوط.

وألقت قوات الأمن بمدينة نصر القبض على 4 متهمين، بينهم 3 أمناء شرطة قاموا بالسطو على سيارة نقل أموال تابعة لإحدى شركات الصرافة أعلى كوبرى أكتوبر، وقررت النيابة حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيق.

وفى الغربية ألقت قوات الأمن القبض على أمين شرطة متهم بإطلاق النار من سلاحه الميري على سائق «توك توك»، ما أدى لإصابة المجني عليه بعاهة مستديمة.

وأطلق أمين شرطة بمركز السادات بالمنوفية، النيران من سلاحه الميري على زميل له وزوجته وأدى ذلك إلى مقتل الأول وإصابة الثانية، نتيجة خلافات بين الأطفال بعضهم البعض.

في مركز بسيون بمحافظة الغربية، أطلق أمين شرطة النيران على أسرته بسبب خلافات على الميراث ما تسبب في مقتل 2 بينهم شقيقته وإصابة 7 آخرين.

وفي يونيو الماضي، أقدم أمين شرطة على قتل 3 وإصابة 5 آخرين بسبب الخلاف على قطعة أرض، وأثناء ضبطه قتل ضابطاً برتبة رائد بالأمن الوطنى ما اضطر القوات للتعامل معه وتصفيته.

أطلق أمين شرطة النار على زميله بالغردقة بعد أن أطلق زميل له النار عليه، بسبب خلافات عائلية بينهما، تم نقل المصاب إلى مستشفى الغردقة العام لتلقي العلاج.

30 إبريل 2014 طالب أمناء الشرطة بالإفراج عن آخر تحرش بسائحة بريطانية عقب التحقيق معه تم نقله لموقع آخر بعيدًا عن الركاب.

اشتعلت أزمة بين الأطباء وأمناء الشرطة بعد اعتداء 4 أمناء من قسم شرطة المطرية بالضرب على اثنين من الأطباء و8 ممرضين وأمن إداري، بعد رفضهم إجراء تقرير طبي لأمين شرطة ادعى أنه أصيب في مطاردة تاجر مخدرات.

حاتم لازم يتحاكم || انفوجرافيك جديد || بيجاوب على اسئلة كتير تخص جمهورية حاتم

 

انفو جرافيك حاتم لازم يتحاكم – الجزء التاني 

 

Facebook Comments