استشهد مواطنان على يد ميلشيات الانقلاب مساء الجمعة خلال قمع قوات الانقلاب مظاهرات الغضب التي اشتعلت ضد قائد الانقلاب عقب صلاة الجمعة واستمرت حتى الآن.

والشهيدان هما: سامي وجدي 25 عاما، ومحمد ناصر 13 عاما، كما أصيب 8 آخرين، منهم رضا محمد حامد 22 عاما، نتيجة اعتداء قوات أمن الانقلاب على مظاهرة بالبليدة بالعياط. 

وانطلقت المظاهرات الغاضبة لليوم السادس على التوالي، وتزايدت المظاهرات بشكل يومي منذ بدء التظاهر يوم 20 سبتمبر الجاري وحتى اليوم. 

وطالب المتظاهرون برحيل قائد الانقلاب، وتصدر وسم #جمعة_الغضب مواقع التواصل وتفاعل معه المصريون بعشرات الآلاف من التغريدات.

وفيما تعاملت ميلشيات الانقلاب بقسوة مع متظاهرين بعدد من المناطق، منها العطف بالجيزة وغيرها من المناطق، قطع متظاهرون طريق الأتوستراد، كما حاصر آخرون قسم شرطة كفر سعد بدمياط، وناور متظاهرون في العديد من الأماكن ميلشيات أمن الانقلاب بنقل التظاهر في العديد من الأماكن، كما حدث في مدينة 6 أكتوبر بالجيزة.

Facebook Comments