وثق اليوم فريق "نحن نسجل" الحقوقى اختفاء السيدة أسماء السيد عبدالرؤوف لليوم الرابع على التوالي بعد أن اعتقلتها ميلشيات الانقلاب من منزلها بمركز فاقوس محافظة الشرقية يوم الثلاثاء 10 نوفمبر 2020. رغم أن زوجها محمد الياسرجي معتقل منذ ما يزيد عن عام، وهى أم لطفلة أصبحت بعد اعتقالها دون أم وأب.

ونفت أسرة الطالبة استشهاد كمال عايدية أنباء ظهورها بنيابة الانقلاب العليا، وأكدت أنها ما زالت قيد الإخفاء القسري منذ اعتقالها الاثنين الماضي 9 نوفمبر الجاري من منزلهم بمدينة بلبيس محافظة الشرقية ضمن جرائم نظام السيسي ضد الإنسانية.

وطالبت حركة "نساء ضد الانقلاب" عبر صفحتها على فيس بوك بالكشف عن مكان احتجاز الطالبة وسرعة الإفراج عنها ووقف نزيف الانتهاكات، ودعت الحركة للتدوين عبر هاشتاج #البنات_لازم_تخرج، مشيرة إلى أن "استشهاد" طالبة بكلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر، ومنذ اعتقالها الاثنين الماضي وإلى الآن غير معروف مكان احتجازها أو التهم الموجهة إليها.

كما نددت الحركة بالانتهاكات التى تتعرض لها الصحفية سولافة مجدي التي تم اعتقالها مع زوجها من إحدى المقاهي يوم  ٢٦ نوفمبر ٢٠١٨ على ذمة القضية ٤٨٨ لسنة ٢٠١٩، وأضافت أنها تعرضت فور اعتقالها لانتهاكات وتعذيب في قسم الدقي، وتم الاستيلاء على سيارتها وتليفونها المحمول، ومؤخرا تم ضمها إلى هزلية جديدة ولا يعلم حتى الآن طفلها باعتقال والدته ووالده ويرجو رجوعهم من السفر!

التنكيل بالصحفيات وأقارب الرئيس  

وأشارت إلى اختيار جريدة "واشنطن بوست" للصحفية المعتقلة ضمن حملة أطلقتها في اليوم العالمي للصحافة لتسليط الضوء على أكثر من صحفي يواجهون الاعتقال والاضطهاد.

وبالتزامن مع مرور عام على اعتقال رضوى محمد؛ نددت الحركة عبر الهاشتاج ذاته بالانتهاكات التى تمارَس ضدها منذ اعتقالها يوم  12 نوفمبر 2019 من منزلها بسبب معارضتها لنظام الانقلاب في القضية 488 لسنة 2019، وأشار إلى أنه تم ضم اسمها إلى قضية جديدة ويتوالى حبسها احتياطيًا في القضيتين ضمن مسلسل انتهاكات وجرائم نظام السيسى ضد المرأة المصرية.

فيما طالب عدد من رواد التواصل الاجتماعي برفع الظلم الواقع على الشاب محمد سعيد مرسى، نجل شقيق الرئيس الشهيد محمد مرسى والذى يقبع في سجون العسكر منذ 6 سنوات على خلفية اتهامات ومزاعم ملفقه كونه ابن شقيق الرئيس الشهيد.

فمنذ أن اعتقلت قوات الانقلاب "محمد سعيد مرسى" في مارس من عام 2014 وهو يتعرض لسلسلة من الانتهاكات داخل سجون العسكر التى تفتقر لأدنى معايير سلامة وصحة الإنسان. وبتاريخ 8 فبراير 2018 أيدت محكمة النقض أحكام السجن 5 سنوات والمراقبة مدة مماثلة بحق 12 من مناهضى الانقلاب العسكرى بالشرقية، بينهم نجل شقيق الرئيس محمد مرسى الطالب محمد سعيد مرسى فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بأحداث قسم ثان الزقازيق بالشرقية.

كانت محكمة جنايات الشرقية أصدرت حكما بالسجن المشدد 5 سنوات والمراقبة مدة مماثلة فى القضية الهزلية رقم 15857 لسنة 2013 جنح ثان الزقازيق والمقيدة برقم 3557 لسنة 2013 كلى جنوب الزقازيق، بزعم الانضمام لجماعة إرهابية ومقاومة السلطات وإتلاف منشآت عامة وخاصة وخرق قانون التظاهر.

Facebook Comments