5 سنوات مضت تعرض فيها الطالب إسلام فتح الله فؤاد الشهير بـ"إسلام حمزاوي" للعديد من الانتهاكات والتنكيل بينها الإخفاء القسري لما يزيد عن 3 شهور وتلفيق اتهامات ومزاعم لا صلة له بها. 

وكتبت والدته عبر حسابها على فيس بوك: "إسلام النهادرة كمل 26  سنة منهم 5 سنين إلا شهرين لم يري  فيهم الشمس، ربنا يجعلهم في ميزان حسناتك ياحبيبي ويفك أسرك قريبا". كانت ميلشيات الانقلاب بالجيزة اعتقلت إسلام يوم 3 يناير 2016 من مدرسته الثانوية بالعياط، واحتجزته بإحدى مقار الأمن الوطني حيث تعرض للتعذيب الممنهج للاعتراف بمزاعم لا صلة له بها قبل أن يظهر بنيابة الانقلاب يوم 15 مارس 2016 ومنذ ذلك الحين يقبع فى سجون العسكر في ظروف احتجاز مأساوية. 

فيما وثقت منظمة "نجدة للحقوق والحريات" اعتقال ميلشيات الانقلاب بالشرقية للمهندس السيد طه إبراهيم حسين، 55 عاما ويقيم بالزقازيق، ونجله "عاصم" 21 عاما ، أثناء عودتهما من القاهرة، دون سند من القانون حيث تم اقيادهما  إلي جهة غير معلومة.

وأشارت إلى أن "السيد طه" سبق القبض التعسفي عليه يوم 15 مايو 2018، من مقر عمله، دون سند من القانون، وإخفائه قسرياً ويخشى على سلامة حياته حيث إنه يعاني من مرض السكر والضغط والكبد في ظل ظروف الاحتجاز التي تتنافى مع أدنى معايير سلامة وصحة الإنسان. 

وكان مصدر حقوقى كشف أمس الإثنين عن ظهور 30 من المختفين قسريا في سجون العسكر أثناء عرضهم على نيابة الانقلاب العليا فى القاهرة بينهم 4 من سيدات وهم: 

١_ حنان عبد العال على عبد العاطي

٢_ حنان خلف حجازي

٣_كمال سعد الدين فؤاد عبده

٤_هاني عطية سعد الدين

٥_ محمد حسن مصطفى محمد

٦_ محمد أمين محمود السيد عامر

٧_ مصطفى عبد السلام حسن

٨_ إبراهيم محمد ابراهيم حجازي

٩_ أحمد حسن محمود إسماعيل

١٠_ محمد أحمد النجار علي

١٢_ أميرة أحمد محمد أحمد

١٣_ إيمان على محمد تهامي

١٤_ ممدوح فوزي محمد

١٥_ وليد جمال عبد اللطيف محمد

١٦_ محمد رمضان على عبد الجواد

١٧_ محمد يحيى عبد الباقي فرج

١٨_ هاني عبد العزيز أحمد عوض

١٩_ محمد حسن مصطفى عثمان

٢٠_ محمد إبراهيم كمال الدين

٢١_ محمد عبد المنعم عسكري عثمان

٢٢_ أحمد عادل محمد حميدة

٢٣_ محمود أحمد عبد المرضي يوسف

٢٤_ كمال السيد محمد سيد أحمد

٢٥_ مصطفى أحمد عبد العزيز

٢٦_ حمدي أحمد السيد إسماعيل

٢٧_ أشرف رمضان السيد عرفة

٢٨_ صبري محمد عبد الستار أحمد

٢٩_ خالد حسين أحمد محمد

٣٠_ أيمن على يوسف

Facebook Comments