تصاعدت وتيرة الغضب الفلسطيني رفضًا لما تُعرف بـ”صفقة القرن”، ففي قطاع غزة أصيب فلسطيني بالرصاص الحي وآخرون بالاختناق، مساء اليوم الثلاثاء، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني قرب حاجز “بيت حانون- إيرز” العسكري شمالي قطاع غزة،

وفي الضفة، أصيب عشرات الطلبة بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في مخيم العروب شمالي الخليل، وأطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة صوب الطلبة، الذين خرجوا رفضا لما تسمى بـ”صفقة القرن”، ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بحالات الاختناق والإغماء.

وفي الخليل أصيب عشرات الطلبة بالاختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، عقب مواجهات اندلعت مع جيش الاحتلال في مخيم العروب شمال الخليل، وأطلق جنود الاحتلال الغاز المسيل للدموع بكثافة صوب الطلبة، الذين خرجوا تنديدا بما تسمى “صفقة القرن”، ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق.

وفي طولكرم، شاركت فعاليات ومؤسسات وطنية في الوقفة الجماهيرية الرافضة لما تسمى “صفقة القرن”، التي نظمتها جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، أمام ميدان الشهيد ثابت ثابت وسط طولكرم، ورفع المشاركون في الوقفة الأعلام الفلسطينية والشعارات الرافضة لـ”صفقة القرن”، مؤكدين أنها لن تمر وأن شعبنا سيفشل هذه المؤامرة ولن يتخلى عن الحقوق والثوابت الوطنية.

وفي القدس، اقتحم 160 مستوطنا المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الصهيوني، وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس أنَ 45 مستوطنا و115 طالبًا يهوديا اقتحموا الأقصى، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، إلى أن غادروه من جهة باب السلسلة.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت خمسة مرابطات من ساحات المسجد الأقصى، فيما شددت من إجراءاتها في المدينة المقدسة، واقتحمت حي عبيد في العيسوية وفتشت المركبات، كما هدمت قوات الاحتلال وطواقم بلدية الاحتلال محلًّا تجاريًّا في وادي الجوز بالمدينة المحتلة.

Facebook Comments