استمرارا لحالة الهذيان التي يعيشها الانقلاب العسكري ومؤيدوه، في القاء التهم بشكل عبثي وجاهل لجماعة الاخوان المسلمين، تقدم أحد المحامين المؤيدين للسيسي ببلاغ للنائب العام يتهم الاخوان بالقاء التماسيح في مياه الترع.

  وتكررت ظاهرة العثور على تماسيح في مياة الترع بالبحيرة والمريوطية بالجيزة والإسماعيلة، ما أثار الذعر بين الأهالي والمواطنين الذين حملوا حكومة الانقلاب مسؤولية الفشل والتراجع في كل قطاع الدولة في ظل الانقلاب.   وتقدم  محام يدعى عبد المجيد جابر المحامى ومؤسس مايسمى بـ "جبهة حماية مصر" ببلاغ للنائب عام الانقلاب، يتهم فيه الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الاخوان وجماعة الإخوان المسلمين، بإلقاء بعض التماسيح بترعة الاسماعيلية بمسطرد وترعة المريوطية لبث الرعب فى نفوس المصريين وإشاعة الفوضى .    وحمل البلاغ رقم 1226 لسنة 2016 عرائض النائب العام، مختصماً فيه الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين .   واعتاد الانقلاب العسكري وأنصاره وأجهزته الأمنية والإعلامية توجيه التهم التي تثير الضحك والسخرية  ضد جماعة الاخوان المسلمين في محاولة من الانقلاب للتغطية على فضائحة وفشله في ادارة البلاد.   ومن أبرز تلك التهم التي لاقت استهجانا وسخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، اتهام رجال الأعمال حسن مالك بالتسبب في تراجع سعر الجنيه أمام الدولار، واتهام مجموعة من شباب الاخوان بسد بلاعات الأسكندرية ، ووصل الأمر إلى اتهام أحد الأذرع الإعلامية للانقلاب جماعة الاخوان بأنها السبب في اسقاط الأندلس !

Facebook Comments