في سابقة هي الأولى من نوعها طالب الإعلامي المقرب من أمن الدولة وعضو برلمان الدم عبد الرحيم علي قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي تشكيل تيار معارض قوي يدعم نظام حكمه!.

 

طلب "عبدالرحيم علي" الغريب يأتي في إطار حالة الهذيان التي يعيشها برلمان "السيسي"؛ حيث تعتبر سابقة أولى في العالم أن يتم  توجيه دعوة للسلطة التنفيذية بتشكيل تيار معارض ويدعم النظام في آن واحد.

 

وكان عبد الرحيم قد طلب خلال حواره مع خالد صلاح، في برنامج "آخر النهار" من قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي وأجهزة الدولة دعمه في تشكيل تيار معارض يدعم النظام بحسب قوله، قائلا: "هل هناك استطاعة لمساعدتي في هذا الأمر؟".

 

وزعم عبدالرحيم أن برلمان الدم الحالي يحتوي على 600 أسد، لن يستطيع أحد ترويضهم إطلاقًا، زاعمًا أن برلمان الانقلاب الحالي هو أقوى البرلمانات التي مرت في تاريخ مصر.

 

وكان حازم عبد العظيم الناشط السياسي ورئيس لجنة الشباب في حملة قائد الانقلاب السيسي قد سخر من دعوة عبدالرحيم علي، واصفا إياها بأنها "هزل".

 

وقال عبد العظيم على حسابه الشخصي في "تويتر" عبدالرحيم علي سينشئ تيارا معارضا، قلت كويس، ثم فوجئت أنه يطلب من السيسي مساعدته ليكون التيار داعمًا له، فلفيت ورجعت تاني #هزل".

 

فيما سخر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من دعوة "عبدالرحيم" معتبرين أنها دليل واضح على هزلية الفترة التي تعيشها مصر منذ الانقلاب، مشبهين السيسي ومؤيديه بمعمر القذافي ومناصريه؛ حيث كان يعلن القذافي أنه سيخرج في مظاهرات ضد نفسه لو شعر بالتقصير.

Facebook Comments