كتب رانيا قناوي:

في الوقت الذي يتعمد فيه قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي إهانة القسم، باستخدامه في كل مناسبة يبرر فيها فشله، رغم فضح كذبه عشرات المرات، يتعمد إعلامه أن يهين "أولياء الله الصالحين"، حينما يشبهون السيسي بأنه من هؤلاء الأولياء.

وصل النفاق بين إعلاميي الانقلاب، إلى أن وصف الصحفي محمد الباز المعروف بفضائحه الجنسية، أداء عبدالفتاح السيسي بـ"المعجزة" رغم الخراب الاقتصادي الذي شهد له القاصي والداني، زاعما أن أهم ما يميز السيسي من صفات هو "الاستقامة".

وقال الباز -في لقاء مع برنامج "صالة التحرير" الذي تقدمه الإعلامية عزة مصطفى- "الصفة الأكثر وضوحًا في شخصية عبدالفتاح السيسي هي الاستقامة.. لا بيلاوع ولا بيزين الكلام ولا بينافق.. حتى هو قال جملة امبارح وهي (هستفيد ايه بالشعبية لو سيبت البلد خربانة)".

ووصل نفاق الباز إلى قوله "احنا أمام شخصية استقامتها أدت لأنها تأخذ قرارات كانت يجب أن تؤخذ من 40-50 سنة.. وتم الإحجام عنها خوفًا من رد الفعل الشعبي.. السيسي وصل للحكم بشعبية جارفة وصلت به إلى درجة الأسطورة ووضعه المصريون في مصاف أولياء الله الصالحين أصحاب المعجزات.. أنا بالنسبالي بنظر له حتى هذه اللحظة على أنه ولي من أولياء الله الصالحين".

Facebook Comments