كتب- حسن الإسكندراني:

 

واصل العشرات من العاملين بمشروعات محافظة الشرقية "مشروعات النقل والمخابز والصناعات النمطية" اعتصامهم لليوم الثاني على التوالي أمام إدارات مشروعاتهم اعتراضًا على قرار اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية بخفض مرتباتهم بنسب تتراوح ما بين 50% و75%.

 

حيث تجمهر العاملون بمشروع مرفق النقل الداخلي بمحافظة الشرقية أمام إدارة المشروع بجوار مقر فرق الأمن بمدينة الزقازيق وتجمع العاملون بمشروع محاجر الشرقية أمام إدارة المشروع بجوار جمعية الشبان المسلمين شارع مدير الأمن.

 

وقال محمد نجيب مدير الشئون القانونية بمشروع محاجر الشرقية السابق ومحامي العاملين بالمشروع أن العاملين فوجؤوا بقرار محافظ الشرقية رقم (10164) لسنة 2017 والصادر بتاريخ 17 من الشهر الجاري بخفض رواتب العاملين ليكون إجمالي راتب المؤهل المتوسط 983 جنيها والمؤهل فوق المتوسط 1000 جنيه والمؤهل العالي 1046 جنيهًا.

 

واضاف فى تصريحات صحفية: هذا القرار جاء بمثابة الكارثة للعاملين بتلك المشروعات خاصة وأن معظم العاملين حصلوا على قروض بنكية بمبالغ كبيرة بعد موافقة إدارات مشروعاتهم على الاقتراض وهذا القرار يعرضهم لمشاكل مع البنك علاوة على عدم استقرار أسرهم.

 

 

وأوضح محامي العاملين بمشروع المحاجر ان العاملين بمشروعات المحافظة ملتزمون بمواعيد الحضور والانصراف، ولن  يتسلموا رواتبهم إذا كانت تقل عن مرتب الشهر السابق، وسيقوم بتحرير محضر إثبات حالة بقسم شرطة ثان الزقازيق وتقديم شكوى جماعية بمكتب عمل ثان الزقازيق التابع لوزارة القوى العاملة وإخطار وكيل وزارة القوى العاملة بالشرقية بعدم تنفيذ هذا القرار لانعدام قانونيته مع الاحتفاظ بحقوق العاملين بالمشروع دون انتقاص مرتباتهم وأخطار البنوك التي منحت العاملين بالمشروع قروضًا بناء على موافقة المشروع وإخطار البنك بالتوقف عن السداد حجز المبالغ المقترضة من العاملين بالمشروع على أموال جهة عملهم بمشروع المحاجر بالشرقية.

 

وقال "السيد.ا"، العامل بمشروع النقل، إن راتبة يبلغ نحو 2200 جنيه وبعد القرار الجديد سيصل إلى 900 جنيه، مشيرًا إلى أنهم يعملون منذ سنوات طويلة بالمشروعات وأن تغيير عقودهم سيلحق بهم أضرار كثيرة.

 

وأوضح "السيد" فى تصريحات صحفية، أنهم لن يستطيعوا تلبية احتياجات أسرهم بالاضافة لتعرض كثير منهم للحبس بسبب تقاضيهم قروضًا من البنوك لتغطية احتياجتهم، مطالبًا المحافظ بالتراجع عن قراره أو الإبقاء عليه دون المساس بأجورهم.

 

Facebook Comments