كتب- أحمد علي:

 

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بكفر الشيخ مواطنين بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت الأهالي ببلطيم فجر اليوم الإثنين استمرارًا لجرائم الأعتقال التعسفي التي تنتهجها سلطات الانقلاب دون سند من القانون.

 

وروعت الحملة، المكونة من 6 سيارات شرطة، الأهالي وحطمت أثاث المنازل قبل أن تعتقل كلاً من عبدالرؤوف البيطاني أحد أبناء "البرج"، ورمضان أمين، من قرية السبايعة بمركز بلطيم، واقتادتهما إلى جهة غير معلومة حتى الآن. 

 

كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت أمس الأول علام الشرقاوي وعبدالغفار عبدالخالق الكفراوي بعد حملة مداهمات على قرية سيدي غازي والقري المجاورة لها بما يعكس استمرار نهجها في الاعتقال التعسفي وعدم احترام حقوق الإنسان.

 

ولليوم الـ45 لا تزال سلطات الانقلاب ترفض الكشف عن مكان اختطاف سامح محمد أبو سيد أحمد، منذ اعتقاله من مقر عمله بمدرسة النهر العظيم بجماجمون التابعة لمركز دسوق يوم 12 سبتمبر 2017 رغم إرسال أسرته بلاغات وتلغرافات للجهات المسئولة ولم يتم الرد عليهم حتى الآن مع تخوفات على حياته الشخصية وسلامته.

 

 

وفي الشرقية اعتقلت قوات أمن الانقلاب أحمد عبدالحميد الجيهيني (الشهير بأحمد حبيشي)، من أبناء مركز بلبيس من داخل حافلة عمله أثناء عودته، واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن. 

 

وناشدت أسرته المنظمات الحقوقية التحرك للكشف عن مكان احتجازه ورفع الظلم الواقع عليه والإفراج عنه.

Facebook Comments