اعتقلت قوات أمن الانقلاب بمركز شرطة ههيا في الشرقية، مواطِنَين من أسرة واحدة دون سند من القانون؛ استمرارًا لنهجها في الاعتقال التعسفي للمواطنين دون أي مراعاة لمعايير حقوق الإنسان.

وأفاد أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بأن المواطنين هما "عبد الوهاب حسيني الصباح"، وشقيقه الطالب "البراء حسيني الصباح".

واعتقلت قوات أمن الانقلاب، منذ مظاهرات 20 سبتمبر من مراكز الشرقية، ما يزيد على 200 مواطن تخفي عددًا منهم، فضلا عن استمرار الإخفاء لما يزيد على 20 آخرين لمدد طويلة منذ اعتقالهم في فترات مختلفة، ضمن جرائم العسكر ضد الإنسانية .

إلى ذلك وثَّقت "التنسيقية المصرية للحقوق والحريات" اعتقال قوات الانقلاب بالبحيرة للطالبة "إسراء محمد الجوهري"، 16 عامًا من المدرسة الفنية التجارية بالمحمودية، أمس السبت، بزعم قيامها بالتحريض على التظاهر دون سند قانوني، ولم يتم عرضها على أي جهة تحقيق حتى الآن.

كما وثَّقت إخفاء قوات الانقلاب في القاهرة  لليوم الرابع "أحمد عز"، خريج هندسة عين شمس، وذلك منذ القبض التعسفي عليه يوم 25 سبتمبر الجاري، دون سند قانوني، واقتياده لجهة مجهولة.

وبحسب أسرة "عز"، فقد تم إيقافه عن العمل قبل اعتقاله بيومين، واتجه ضابط أمن الدولة لوالدته في محل عملها وقال لها: "أنتِ حد محترم ومش عايزين نيجي نبهدل البيت كلمي أحمد ييجي، وبالفعل كلمته وجالها جري وتم القبض عليه".

يُذكر أن أحمد عز يعمل في مجال الإعلام كمعد برامج في عدة برامج، منها برنامج محمود سعد، وبرنامج منى الشاذلي، وأخيرا في قناة .DMC

Facebook Comments