كتب- أحمد علي:

اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية معلمين من مدينة فاقوس بعد حملة مداهمات استهدفت منازل المواطنين في الساعات الأولى من صباح اليوم ضمن جرائم الاعتقال التعسفي التي تنتهجها سلطات الانقلاب بحق المواطنين بمدن ومراكز الشرقية بشكل شبه يومي.

 

وقال شهود العيان من الأهالي: إن الحملة اعتقلت كلاً من رامي رمضان حامد – مدرس- 34 عامًا- وعاطف عبدالله –مدرس – 51 عامًا وأب لـ6 أبناء وكلاهما من قرية منزل نعيم واقتادتهما لجهة غير معلومة حتى الآن.

 

وأضاف الشهود أن الحملة ارتكبت العديد من الجرائم، ففضلا ً عن ترويع الأهالي، خاصة النساء والأطفال، حطمت أثاث العديد من المنازل وسرقت بمحتويات بعضها ضمن جرائمها التي لا تسقط بالتقادم.

 

وحذرت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية من الاستمرار فى مسلسل ارتكاب الجرائم بشكل ممنهج بحق المواطنين  من اعتقال تعسفي وإخفاء قسري للعشرات ومؤخرًا القتل خارج إطار القانون والذي طال اثنين من أبناء المحافظة منذ أيام باغتيال داخلية الانقلاب لحسن جلال طالب الأزهر بعد إخفاء قسري لما يزيد عن 90 يومًا والشاب أحمد محفوظ بعد إخفاء قسري 40 يومًا ضمن جرائمها ضد الإنسانية.

 

كانت قوات أمن الانقلاب قد شنت أمس السبت حملة مداهمات على بيوت الأهالي بعدد من قرى مدينة ههيا ما أسفر عن اعتقال 5 من قرية مهدية بشكل تعسفى دون سند من القانون استمرارًا لجرائم سلطات الانقلاب بحق جموع الشعب المصرى المناهضين للانقلاب العسكرى والرافضين للظلم والفقر المتصاعد.

 

Facebook Comments