قامت قوات تابعة لجهاز الأمن الوطني مدعومة بقوات من الجيش والأمن المركز والقوات الخاصة باعتقال 12 من رافضي الانقلاب بمحافظة الفيوم ومداهمة منازل آخرين بمراكز وقرى محافظة الفيوم، وتحطيم محتويتها بالكامل.

ففى قرية سنهور القبلية التابعة لمركز سنورس، تم اعتقال كلا من أيمن عشرى حافظ – من مقر عمله بمكتب بريد سنهور، هانى مرزوق سليمان – مدرس، محمود فاضل الجرداوي – أعمال حرة من منازلهم بعد مداهمتها وتحطيم محتوياتها.

كما داهمت واعتقلت الحملة الأمنية الموسعة بقرية قلمشاه بمركز إطسا كلا من أحمد محمد عيسى، وشقيقه عيد محمد عيسى المعيدان بجامعة الأزهر، بعد أن تم الإفراج عنهما منذ قرابة 20 يوما بكفالة قدرها 10 آلاف جنيه، لتعاود قوات الأمن اعتقالهما مرة أخرى، وأحمدعبد الفتاح – موجه بالتربية التعليم، وإبراهيم أحمد عبد الحميد – مدرس، وعواد السيد لواطى – مقاول وليس له أى انتماء سياسى، وفارس السيد عبود – سكرتير نيابة بمجمع محاكم الفيوم، واقتيادهم جميعًا إلى مكان غير معلوم دون إبداء أى أسباب واضحة.

وفى قرية دفنو بمركز إطسا، اعتقلت القوات كلا من الشيخ حافظ جمعة – أحد المصابيين، وشقيقه محمد جمعة، ومحمد يحيى موجه بالتربية والتعليم، عقب أدائهم صلاة الفجر بالمسجد.

كما قامت بمداهمة منازل كل من محمد عبد العاطى إمام وخطيب، وأسامة حسن حماد – سائق، وأحمد سيد عبد الظاهر- أعمال حرة، وخليل قرنى – ضاط سابق بالقوات المسلحة، وكامل فتحى – مزارع، وهانى محمود عبد الفتاح، وخالد رجب، وأحمد فضل، ولم يتم اعتقال أى منهم نظرًا لعدم وجودهم في أثناء المداهمة.

Facebook Comments