رامي ربيع
أعلنت داخلية الانقلاب عن اغتيال 7 مواطنين بأسيوط، فجر اليوم 22 يونيه 2017، دون أن تحدد أسماءهم.

وزعمت داخلية الانقلاب- في بيان لها- أنها تمكّنت من تحديد تجمّع بعض العناصر بإحدى مناطق الظهير الصحراوي الغربي لمحافظات الجيزة والوجه القبلي، واتخاذها وكرا للاختباء وتلقى التدريبات البدنية والعسكرية على استخدام السلاح وإعداد المتفجرات؛ تمهيدا للاستمرار في تنفيذ مخططاتهم "الإرهابية"، الهادفة إلى ترويع المواطنين ونشر الفوضى وزعزعة الاستقرار بالبلاد.

وادعت الداخلية، في بيانها، أن "عمليات المتابعة والتعامل الأمني مع تلك المعلومات وتمشيط المنطقة المشار إليها بصورة مستمرة بحثا عن تلك العناصر، أسفرت عن رصد تمركز إحدى تلك المجموعات بمنطقة جبلية بالظهير الصحراوي الغربي بدائرة مركز منفلوط بمحافظة أسيوط، واتخاذهم من إحدى الخيام مقرا للإقامة، حيث تم استهدافها فجر اليوم، إلا أنه حال استشعارهم باقتراب القوات قاموا بإطلاق الأعيرة النارية بكثافة، مما دفع القوات للتعامل مع مصدرها، وعثر بعمليات التمشيط عقب ذلك على عدد 7 جثث (جارٍ تحديدها)، بالإضافة إلى الآتي:
– عدد 5 بنادق آلية، كمية من الذخيرة الخاصة بها.
– دراجة بخارية بها عبوة متفجرة.
– عدد من الأوراق التنظيمية الخاصة بالتنظيم الإرهابي وبعض الملابس العسكرية.
تم إخطار نيابة أمن الدولة العليا لمباشرة التحقيقات واتخاذ اللازم.

Facebook Comments