عبر هاشتاج #افتكروهم_في_العيد تضامن عدد من الصفحات والحملات الحقوقية والمنظمات مع المعتقلين والمختفين قسريا في سجون الانقلاب، وطالبوا بالحرية لهم ورفع الظلم الواقع عليهم ووقف نزيف الانتهاكات واحترام حقوق الإنسان.

وعرضت حملة "أوقفوا الاختفاء القسري" للمأساة المتواصلة بحق أسرة كاملة بينها طفل رضيع وأمه وأبيه تخفيهم عصابة الانقلاب منذ اعتقالهم دون سند من القانون، وترفض الكشف عن مكان احتجزهم دون ذكر الأسباب.

وهم عمر عبد الحميد عبد الحميد أبو النجا "٢٥ سنة وزوجته" منار عادل عبد الحميد أبو النجا " ٢٥ سنة وطفلهما الرضيع "البراء عمر عبد الحميد عبد الحميد أبو النجا".

وذكرت أن قوات أمن الانقلاب اعتقلتهم من محل إقامتهم بالإسكندرية يوم ٩ مارس ٢٠١٩ واقتادتهم لجهة غير معلومة حتى الآن.

كما ذكرت الحملة بجريمة إخفاء "عاصم محمد محمد محمد مشاحيت" طالب يبلغ من العمر 22 سنة من مدينة نصر فى القاهرة منذ اعتقاله يوم 25 يونيو 2018 من أحد شوارع مدينة نصر الساعة 11 مساء.

وقالت إن أسرته تلقت اتصالا من أحد محامي شخص نجا من الاختفاء القسري و أخبرهم عن تواجده بأحد مقرات المخابرات بالقاهرة.

ومنذ اختطاف عصابة الانقلاب للشاب "عمر خالد طه أحمد " 24 عاما من أبناء فيصل محافظة الجيزة يوم 30 نوفمبر 2017 أثناء توقيفه بنقطة تفتيش محطة القطار بأسوان وهي تخفي مكان احتجازه دون ذكر الأسباب.

وتتواصل المأساة ذاتها للشاب "احمد حسن مصطفى محمد مصطفى "19 سنة طالب بالسنة الأولى كلية حقوق جامعة القاهرة منذ أن تم اختطافه من قبل قوات الانقلاب يوم 1 أبريل 2019 وهو في طريقه من منطقة المقطم إلى مدينة نصر.

كما عرضت المفوضية المصرية للحقوق والحريات عبر الهاشتاج لطرف من الانتهاكات التي ترتكب من قبل قوات النظام الانقلاب ضد الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح الذي مضى أكثر من عامين بمخالفة القانون في الحبس الاحتياطي، منذ القبض عليه في أبريل 2018 وحبسه على ذمة القضية الهزلية رقم 440 لسنة 2018 ، قبل أن يتم اتهامه والتحقيق معه على ذمة قضية هزلية جديدة تحمل رقم 1781 لسنة 2019.

وأكدت  المفوضية أن الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب "مصر القوية" والمرشح الرئاسي السابق، والبالغ من العمر ثمانية وستين عامًا، يواجه انتهاكات عديدة منذ اعتقاله في 14 فبراير 2018.

فهو يعاني من عدة أمراض تزداد سوءا مع الظروف المتدنية داخل السجن، بالإضافة إلى التعنت من قبل إدارة السجن في تقديم الرعاية الطبية أو نقله إلى مستشفى خارج السجن.

وقالت تذكروا الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح في العيد، وطالبوا بالحرية له ولكل معتقل أخر.

كما  عرضت للانتهاكات التى يتعرض لها المحامي الحقوقي هيثم محمدين، والذى تجاوز عام في الحبس الاحتياطي على ذمة القضية الهزلية رقم 741 لسنة 2019 ، حيث احتجزته قوات الانقلاب  يوم 13 مايو 2019 ومنذ ذلك الحين وهو رهن الحبس الاحتياطي.

وقالت: هيثم محام له باع طويل في النضال والدفاع عن حقوق العمال والفقراء، يقضي العيد في الحبس بعيدا عن أسرته بسبب مواقفه السياسية ومعارضته السلمية.

Facebook Comments