حاصر العشرات من عائلة العوامية بمحافظة الأقصر أفراد شرطة الأقصر، عقب تعذيب شاب وقتله بداخل قسم الشرطة.

وتعود الواقعة لفجر اليوم الأربعاء، بعد اشتباكات دامت 5 ساعات؛ حيث وقعت اشتباكات بين العشرات من أهالي منطقة العوامية في مدينة الأقصر وقوات الشرطة، بعد تجمهر الأهالي، أمام قسم شرطة الأقصر على خلفية مقتل شاب تعذيبًا على أيدى قوات الشرطة من أبناء المنطقة بعد ساعات من القبض عليه.

وفرقت الشرطة الأهالي المحتجين بإطلاق القنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي في الهواء، فيما قطع الأهالي الطريق المؤدي إلى فندق الجولي فيل من الاتجاهين، ورددوا الهتافات المناهضة للانقلاب متهمين الشرطة بتعذيب المتهم المتوفى وضربه حتى الموت.

وكانت قوة من قسم شرطة ‏الأقصر ألقت القبض علي المدعو (ط.ع) 47 عامًا، في أثناء وجوده بمقهى في منطقة العوامية مساء أمس الثلاثاء، وتم اقتياده إلى قسم الشرطة؛ حيث فوجئت عائلته فيما بعد بنبأ نقله إلى مستشفى الأقصر الدولي جثة هامدة، وفق تقرير صادر من المستشفى.

فى سياق متصل، حصلت بوابة "الحرية والعدالة" على تقرير صادر عن مستشفى الأقصر الدولي يكشف ملابسات واقعة وفاة ابن العوامية؛ حيث أصدر مستشفى الأقصر الدولي، تقريرًا طبيًّا يشخص حالة المتهم الذي لقي حتفه على خلفية ضبطه من قبل قوات الشرطة فجر اليوم الأربعاء، بإحدى المقاهي بمنطقة العوامية.

ويكشف تقرير المستشفى عن أن المذكور وصل جثة هامدة في الواحدة بعد منتصف الليل برفقة الإسعاف وأفراد من الشرطة، وتنقل الجثة إلى مشرحة ‏المستشفى لحين تصرف النيابة".

Facebook Comments