حذر المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان للنازحين، "شالوكا بياني"، من احتمال نزوح مليون شخص من مناطقهم "حسب السيناريو الأسوأ" لمعركة ما يسمى تحرير مدينة الموصل، شمالي العراق.

وفي بيان له اليوم الأربعاء، قال "بياني" إن تأثير معركة الموصل يطال نحو 1.5 مليون شخص، وإن المؤسسات التابعة للأمم المتحدة تتوقع نزوح نحو 200 ألف شخص خلال الأسبوع الأول للمعركة.

وأشار المسئول الأممي إلى أن مليون شخص قد يضطرون للنزوح، و700 ألف قد يحتاجون إلى السكن العاجل "حسب السيناريو الأسوء" للمعركة.

وأكد أن جميع الأطراف المشاركة في الاشتباكات داخل الموصل مسئولة عن تطبيق "المبادئ التوجيهية بشأن النزوح الداخلي"، التي أنجزتها الأمم المتحدة عام 1998.

ودعا "بياني" جميع المشاركين في المعركة إلى احترام ومراعاة القوانين الدولية تجاه المدنيين من النساء والأطفال والمسنيين وذو الاحتياجات الخاصة.

Facebook Comments