أنس الطوخي – بورسعيد

أعلنت مديرية أمن الانقلاب فى بورسعيد في بيان لها صباح اليوم الأربعاء، إلقاء القبض على أحد المعتقلين الهاربين، ويدعى عبده أحمد إبراهيم جاد 56 سنة في أثناء توقيع الكشف الطبي، وإجراء جراحة له بمستشفى بورسعيد العام الواقعة بدائرة قسم شرطة حي العرب، ووصفت مديرية أمن بورسعيد المعتقل بأنه عضو بجماعة الإخوان المسلمين

من جانبها نفت جماعة الإخوان المسلمين ببورسعيد صلتها بالمعتقل، وفي تصريح خاص قال المتحدث باسم الجماعة: إن الجماعة تتحدى قوات أمن الانقلاب في إثبات صحة ما نشرته عن المعتقل أحد أعضاء الجماعة، مؤكدا أن ما تتعرض له محافظة بورسعيد من ظلم واعتداء على الأنفس وتلفيق القضايا لن يستمر طويلا.

Facebook Comments