هنّأت جماعة "الإخوان المسلمون" تركيا شعبًا ورئيسًا وبرلمانًا، وجميع الأحزاب والقوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني، بذكرى دحر انقلاب الخامس عشر من يوليو  ٢٠١٦م.

وأشاد الدكتور طلعت فهمي المتحدث الإعلامي باسم الجماعة، في تصريح له اليوم، بوقفة الشعب التركي التاريخية بجميع فئاته وتوجهاته في مواجهة هذا الانقلاب حتى تم إسقاط الانقلاب الغاشم.

وأكد فهمي أن أحداث التاريخ تؤكد أن الانقلابات العسكرية كلها شر يجر على البلاد الخراب والتخلف والتبعية وتذيق الشعوب الويلات والمهانة .

نص التصريح

تهنئ جماعة "الإخوان المسلمون "تركيا شعبًا ورئيسًا وبرلمانًا، وجميع الأحزاب والقوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني، بذكرى دحر انقلاب الخامس عشر من يوليو / تموز ٢٠١٦م.

ونحيي -في هذه المناسبة- وقفة الشعب التركي التاريخية بجميع فئاته وتوجهاته في مواجهة هذا الانقلاب حتى تم إسقاطه.

رحم الله الشهداء الذين تصدوا بجسارة لإفشال هذا الانقلاب وإنقاد البلاد من شروره.

إن أحداث التاريخ تؤكد أن الانقلابات العسكرية كلها شرٌ يجرّ على البلاد الخراب والتخلف والتبعية، وتذيق الشعوب الويلات والمهانة.

حفظ الله تركيا من كل مكروه وسوء.

د. طلعت فهمي – المتحدث الإعلامي باسم جماعة "الإخوان المسلمون"

الأربعاء ٢٤ من ذي القعدة ١٤٤١هجريا الموافق؛ الموافق ١٥ يوليو ٢٠٢٠ ميلاديا

Facebook Comments