ذكرت مصادر أمنية بمديرية أمن الإسكندرية أن عدد المقبوض عليهم على خلفية المظاهرات الرافضة لتنازل الحكومة المصرية عن جزيرتي تيران وصنافير للملكة العربية السعودية ارتفع إلى 25 شخصا، بينهم ضابط شرطة سابق يدعى نائل حسن، في مناطق متفرقة من المدينة، وجارٍ فحصهم تمهيدا للعرض على النيابة، لمخالفتهم قانون التظاهر، كما تم الإفراج عن عدد منهم.

وأشارت المصادر إلى أنه تم تفريق عدد من المسيرات وفض عدد من التجمعات بمناطق "المنتزه وثان الرمل ومينا البصل وباب شرق-، التي خرجت استجابة لدعوات التظاهر فيما عرفت بجمعة الأرض التي أطلقها نشطاء، وحركات ثورية، من مختلف التيارات السياسية والحزبية، للتعبير عن رفض اتفاقية ترسيم الحدود الأخيرة مع السعودية.

وكشف الناشط صفوان محمد، عن هوية النشطاء المحتجزين، وهم: نائل حسن وعلي المصري وعم طه المصور وكريم خضر وأحمد خليفة ومحمد النزاوي.

جاء ذلك فيما كثفت قوات الأمن من تواجدها بعدد من الأماكن الحيوية والرئيسية في المحافظة بينها، محيط ميدان القائد إبراهيم وكوبري ستانلي وأمام نفق المحروسة ومحيط مسجد سيدي بشري وبوسط وشرق المدينة.

واقرأ أيضا: 

5 تظاهرات بالإسكندرية.. والمتظاهرون يتصدون لمليشيات الأمن

 

Facebook Comments