كتب- حسن الإسكندراني

 

نظم عدد كبير من مواطني الإسكندرية، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام "بنك الدم" بكوم الدكة بوسط المحافظة، رفضًا لسياسة البنك بدفع مصاريف باهظة لشراء أكياس الدم لذويهم.

 

وقال محمود عادل: تقدمت لبنك الدم بشراء أكياس دم لحالة حرجة لأحد أقربائي فكانت الصدمة بأن كيس الدم تجاوز الـ500 جنيه، فأخبرته بأن معي شيكات دم أطلب تغييرها فطلب مني مبلغ 200 جنيه لا نقاش فيها.

 

وقالت سمية منصور، ربة منزل، تقدمت إلى بنك الدم بكون الدكة لشراء كيسين من الدم فكان رد الموظف "مفيش دم"، ولما تحركت إلى الخارج، قام عامل بالنداء عليّ أن هناك أكياس دم بسعر 450 جنيها لو عاوزه.

 

وطالبت بتحقيق عاجل في مهزلة "أكياس الدم" والتي تسيطر عليها وزارة الصحة بالإسكندرية، وإن عددًا من المرضى توفوا نتيجة عدم وجود "أكياس دم" لهم وغلو سعرها.

 

جدير بالذكر أن بنك الدم قد رفض أكثر من مرة استقبال متبرعين بالدم بادعاء أن نسبة "الهيموجلوبين" لدى المواطنين منخفضة.

 

Facebook Comments