المركز الفلسطيني للإعلام

 

شنّت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر الأحد، حملة دهم لمناطق في أنحاء متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، اعتقلت خلالها تسعة فلسطينيين.

 

وذكر تقرير صادر عن جيش الاحتلال أن قواته اعتقلت الليلة الماضية ثلاثة فلسطينيين من بلدة "سلواد" شمالي شرقي رام الله، ممّن وصفهم بـ "المطلوبين".

 

وزعم  التقرير أن اعتقال الفلسطينيين الثلاثة جاء بتهمة تنفيذهم أنشطة تتعلّق بالمقاومة ضد الجنود والمستوطنين، مشيرًا إلى أنه تم نقل المعتقلين للتحقيق لدى الجهات الأمنية المختصة.

 

بدورها رصدت "قدس برس"، اعتقال قوات الاحتلال لتسعة مواطنين فلسطينيين خلال الساعات الماضية، ثلاثة منهم ورد ذكرهم في تقرير جيش الاحتلال.

 

وفي تفاصيل الاعتقالات، أفادت أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة "سلواد" قرب رام الله، واعتقلت ثلاثة مواطنين بعد دهم منازلهم وتفتيشها، بينهم الفتى أمجد حامد (15 عامًا).

 

وفي بلدة "بيت فجار" جنوبي بيت لحم، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال البلدة ونفّذت حملة دهم واسعة لمنازل المواطنين، اعتقلت خلالها أربعة شبان، كما اقتحمت قوة أخرى من جيش الاحتلال بلدتي "حوسان"، و"تقوع" غربي المدينة.

 

وفي السياق ذاته، اقتحمت قوات من جيش وشرطة الاحتلال بلدة "حزما" شمالي شرق القدس، واعتقلت الشاب علي عسكر، كما سلّمت آخرين بلاغات للتحقيق معهم.

 

وفي بلدة "جبل المكبر" بمدينة القدس، اعتقل الاحتلال فجر اليوم الشاب إيهاب أبودهيم، بعد دهم منزل عائلته والعبث في محتوياته.

 

أما في مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، فقد اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم البلدة القديمة وسط المدينة، ونفّذت حملة دهم لمنازل المواطنين دون أن يُسجل أي اعتقالات، فيما واصل الاحتلال اقتحاماته الليلية لقرية "عورتا" قرب المدينة، قامت خلالها بدهم عدة منازل للمواطنين والتحقيق معهم، وجمع بياناتهم الشخصية.

 

وأفادت مصادر محلية في قلب البلدة القديمة أن أكثر من 20 آلية عسكرية للاحتلال اقتحمت المدينة من مدخلها الغربي، عبر شارع الطور.

 

وذكر شهود عيان أن أصوات اقتحامات المنازل والمحال التجارية كانت تسمع من منطقة رأس العين، دون أن تتوفر تفاصيل عما يجري هناك.

 

وتتعرض مدينة نابلس بين فترة وأخرى لاقتحامات للبلدة القديمة مما يتسبب بأضرار لأصحاب المنازل والمحال التجارية، بالرغم من أن بعض الاقتحامات تهدف إلى التدريب على اقتحامات المدن.

 

وأصيب عدد من المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع في مواجهات اندلعت في مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية فجر الأحد.

 

وأشارت مصادر إلى أن جنود الاحتلال اقتحموا عددًا من المنازل دون اعتقالات وأطلقوا وابلا من القنابل الغازية أوقعت إصابات بالاختناق قبل انسحابهم من المدينة.

Facebook Comments