قامت حكومة الانقلاب حسب ما أصدرته غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي بالاستيلاء على 25 جمعية خيرية وعزل مجلس إدارة جمعيتين أخريين في 11 محافظة، بعد صدور قرار من اللجنة المشكلة لتنفيذ حكم محكمة القاهرة للأمور المستعجلة بحظر الأنشطة والتحفظ على ممتلكات الجمعيات التابعة لجماعة الإخوان.

وقالت وزيرة تضامن الانقلاب في بيان لها اليوم الأربعاء، إن القرارات تضمنت عزل مجلس إدارة جمعيتين بكل من محافظتي المنيا والقليوبية تحت إشراف وإدارة لجنة مستقلة تم تشكيلها تنفيذا للحكم الصادر عام 2013 على أن يكون للمجلس المعين صلاحية إدارة شئون الجمعية في جميع اختصاصات مجلس الإدارة.

وأضافت الوزيرة أن هناك 25 جمعية ليس لها نشاط قد تقرر حلها، اثنتان بمحافظة القاهرة واثنتان بمحافظة بني سويف وثلاثة بمحافظة الشرقية واثنتان بالأقصر وواحدة بالمنوفية وسبعة بالإسكندرية وأربعة بدمياط واثنتان بالإسماعيلية واثنتان بمحافظة البحيرة.

ومن المقرر أن تؤول أموال وممتلكات هذه الجمعيات لحكومة الانقلاب بزعم وضعها في صندوق إعانة الجمعيات وجار حصر الأموال والممتلكات، على أن تتولى الجهة الإدارية تعيين مصفى للقيام بأعمال التصفية خلال شهر من صدور القرار وأن يتم رفع تقرير بنتائج أعمال التصفية للجنة الإدارية المسئولة عن التحفظ على أموال جماعة الإخوان.

Facebook Comments