كتب أحمدي البنهاوي:

تصدر هاشتاج #الالتراس_محبوس_ليه على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، مطالبا سلطات  الانقلاب بالإجابة عن تساؤل مشجعي كرة القدم في مصر، خاصة النادي الأهلي، عن أسباب اعتقال الشباب ومعاملتهم بقسوة داخل السجون.

يأتي ذلك في الوقت الذي رأى فيه بعض مؤيدي الانقلاب أن حبس الألتراس أمرا طبيعيا ومستحقا؛ حيث يقول أحمد حسن: "عشان مخربين وجهلة ومش فاهمين متعة الكورة.. وبسببهم مش عارفين نروح الاستاد".

وعلى الرغم من أن إجابته حملت جزءا من التصور السلبي الذي يعيشه مريدو الانقلاب؛ إلا أن  تغريدته أوضحت الأسباب الحقيقية لاعتقال الشباب، وأنها ليست قانونية أو جريمة ارتكبوها؛ بل لأسباب سياسية.

وقال الشاب مصطفى السيد في تغريدته ضمن الهاشتاج: "لا دي سياسة.. وأنا خايف على نفسي وسلملي سلام تحيا مصر".

Facebook Comments