لحرية والعدالة

أكدت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، أن المنسق الخاص للمنظمة الدولية لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري، تسلم من القيادة الفلسطينية طلبات الانضمام إلى 13 اتفاقية أو معاهدة دولية في الأمم المتحدة. 

وبين هذه النصوص، اتفاقيات فيينا حول العلاقات الدولية، والاتفاقية حول حقوق الطفل، واتفاقية مناهضة التعذيب، واتفاقية مكافحة الفساد. 

وأوضح فرحان حق، مساعد المتحدث باسم المنظمة الدولية، أنه فور إحالة هذه الطلبات إلى مقر الأمم المتحدة رسميًا "سندرسها وسنحدد طريقة متابعتها"، حسب بوابة الأهرام.

وإضافة إلى 13 اتفاقية أو معاهدة، طلبت السلطة الفلسطينية، من جهة أخرى من سويسرا إمكانية الانضمام إلى اتفاقية جنيف الرابعة الموقعة في أغسطس 1949، وإلى أول بروتوكول إضافي لها، ومن هولندا، إمكانية الانضمام إلى اتفاقية لاهاي الموقعة في أكتوبر 1907 المتعلقة بالقوانين وأعراف الحرب ميدانيًا. 

وتمنح صفة دولة مراقب، التي حصل عليها الفلسطينيون، نوفمبر 2012 في الأمم المتحدة، تمنحهم إمكانية الانضمام إلى مختلف الاتفاقيات والمنظمات الدولية.

Facebook Comments