كتب أحمد علي

واصلت مليشيات أمن الانقلاب جرائمها بحق أهالى الشرقية وداهمت عددًا من المدن والقرى بالمحافظة منها مدينتى ديرب نجم والقرين فى الساعات الاولى من صباح اليوم فى مشهد لم يخلوا من الانتهاكات والجرائم التى يندى لها جبين الأحرار، واعتقلت 4 أطلق سراح اثنين منهم فى وقت لاحق.

وقال شهود عيان من الأهالى: إن قوات أمن الانقلاب داهمت عددًا من بيوت الأهالى بمدينة القرين والقرى التابعة لها، ما أسفر عن اعتقال اثنين تم إطلاق سراحهما فى وقت لاحق من صباح اليوم بعد احتجازهما لعدة ساعات بمركز شرطة القرين.

كما اعتقلت المليشيات من مدينة ديرب نجم أمس ليلا كلا من ياسر هنداوي وعيسى محمد عيسى طالب جامعى، وأفاد شهود عيان من الأهالى أن مليشيات الأمن العسكري اقتحمت مقر عمل ياسر هنداوى بأحد معامل الألبان بمدينة ديرب نجم واختطفته وتخفى مكان احتجازه.

كما اختطفت عيسى محمد عيسى بعد عودته من الجامعة في أثناء سيره بأحد شوارع المدينة، ولا تزال سلطات الانقلاب الدموى الغاشم تخفى 5 من أهالى مدينة أبو كبير.

وهم الدكتور محمد الأحمدي مختطف منذ 7 نوفمبر 2015، وصلاح متولي محفظ قرآن، وحاتم سباعي نقاش، تم اختطافهما بتاريخ 3 نوفمبر 2016، وبسام السيد علي مدرس مختطف بتاريخ 5 نوفمبر، ومحمد يوسف شبايك طالب بهندسة بلبيس مختطف منذ تاريخ 24 يناير 2016.

كانت سلطات الانقلاب العسكري قد اختطفت ما يقرب من 20 من أهالى أبو كبير مؤخرًا وأخفتهم بشكل قسرى؛ حيث تم تعذيبهم بشكل ممنهج للاعتراف بتهم لا صلة لهم بها، ما أسفر عن عدد من الإصابات البالغة، وظهر عدد من المختفين قسريًّا أمس وعليهم آثار التعذيب؛ حيث تم عرضهم على نيابة الانقلاب بتهم ملفقه لا صلة لهم بها.

Facebook Comments