كتب أحمد علي

استمرارًا لجرائم مليشيات أمن الانقلاب بالشرقية بحق أحرار مِصْر الرافضين للانقلاب وجرائمه اعتقت المليشيات 9 من أحرار مدينتى أبوكبير والقرين فى الساعات الأولى من صباح اليوم من منازلهم، بينهم 4 طلاب.

وأفاد شهود عيان من الأهالى أن مليشيات الأمن العسكري اعتقلت 7 من أحرار مدينة أبو كبير من مسكنهم بمدينة الزقازيق؛ حيث اعتقلت كلا من المهندس أحمد عبد الوهاب ونجليه الطالبين عمر وعبد الرحمن، كما اعتقلت محمد يونس مندوب مبيعات ونجله أحمد طالب بالمرحلة الإعدادية، واعتقلت أيضا حاتم السباعى  نقاش وصلاح متولى محفظ للقرآن الكريم واقتادتهم جميعا لجهة غير معلومة حتى الآن.
 
وفى القرين اعتقلت مليشيات الانقلاب العسكري اثنين، بينهم طالب بعد أن داهمت عددًا من البيوت وحطمت أثاثها، وروعت الأهالى خاصة الاطفال والنساء.. فى مشهد امتلأ بالانتهاكات والخروقات القانونية.

وحملت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية وزير الداخلية بحكومة الانقلاب ومدير أمن الشرقية المسئولية عن سلامة المعتقلين، مطالبين بالكشف عن مكان احتجازهم ورفع الظلم الواقع عليهم، ووقف نزيف الانتهاكات بحق أحرار مِصْر الرافضين للظلم.

يأتى هذا فى إطار حملات مليشيات أمن الانقلاب الفاشلة فى الحد من الحراك والنضال الثورى المتواصل بمدن ومراكز الشرقية المطالب بالعودة للمسار الديمقراطى والقصاص لدماء الشهداء والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية.

يشار إلى أن عدد المعتقلين بمدن ومراكز الشرقية على خلفية رفضهم الظلم والانقلاب العسكرى الدموى الغاشم يزيد عن 2000 معتقل محتجزين فى ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان.. ووثق العديد من المنظمات الحقوقية طرفًا منها.

Facebook Comments