:كتب – عبد الله سلامة 

 

قرر سجن الانقلاب في الابعادية بدمنهور عزل الشباب الثلاث المحكوم عليهم بالاعدام حضوريا و المحال اوراقهم لمفتي العسكر عن باقي المعتقلين السياسيين وإيداعهم غرفة تعرف بإسم "المصفحة" تفتقد لدورة المياه والاضاءة ، حيث يوضعون فيها مكبلة أياديهم من الخلف طوال اليوم وتمنع زيارة أسرهم لهم.

 

والمحكوم عليهم بالاعدام ، هم : خالد محمد سعد تمام "النوبارية محطة" ويبلغ من العمر 42 سنة ومتزوج ولدية 3 أبناء، ورضا أحمد الشاعر "الصفاصيف" بدمنهور ، ونصر محمد نصر عبد الله الشنديدي "إيتاي البارود" ويبلغ من العمر 31 سنه وحاصل على بكالوريوس حاسبات ومعلومات.

 

من جانبهم طالبت أسرة الشباب الثلاث بوقف تلك المهزلة بحقهم وإعادتهم الي زنازينهم وفتح الزيارة لهم وفك القيوم من أياديهم واحترام ادميتهم وادخال طعام مناسب وصحي لهم مع توفير دورة مياة لهم.

Facebook Comments