شمال سيناء – مصطفى المحمدي 

واصلت سلطات الأنقلاب الأمنية والعسكرية بشمال سيناء، اليوم الأربعاء، إغلاق عدة ميادين رئيسية بمدن العريش، والشيخ زويد، ورفح، للشهر الخامس على التوالى، كما تم إغلاق مفاجئ للطريق الدولي العريش رفح عند كميني الريسة والخروبة.

وفي تصريح خاص لـ الحرية والعدالة قال الشيخ "سلمان فرج التيهي" أحد مشايخ سيناء: "إن قوات الجيش تحاصرنا ليل نهار وأغلقت علينا الطرق الرئيسية عند كمين الخروبة، وميدان الشيخ زويد، وميدان الضاحية، ومنطقة الماسورة، و عندما نحاول التحرك في الطرق الالتفافية الغير ممهدة تلاشياً للمرور من أمام الإرتكازات، تقوم هذه القوات باطلاق النار بشكل عشوائي على سيارات المارة".

وأشار "التيهي" إلى مقتل الكثير من أبناء سيناء بتلك الطرق وعلى أيدي قوات الجيش والتي كان أبرزها في الفترة القليله الماضية، مقتل المهندس محمد طبل بعد أن أطلقت عليه تلك القوات النار، وهو داخل سيارة شركة مياة الشرب والصرف الصحي التي يعمل بها، وأردته قتيلاً في الحال، كذلك أجبرت أهله على كتابة إقرار ان نجلهم توفى إثر سقوطه من مكان مرتفع، حتى يتمكنوا من استلام جثمانه.

وكانت قوات الانقلاب العسكرية، قد قامت بإغلاق 5 ميادين حيوية في المحافظة، منذ أكثر من 5 أشهر، وهي : ميداني المالح والضاحية بالعريش، وميداني الشيخ زويد والجورة بالشيخ زويد، بالإضافة إلى ميدان الماسورة برفح، حيث تقوم تلك القوات بإطلاق النار على كل من يقترب من هذه الميادين ولو بالخطأ، وتحظر السير أو المرور منها.

Facebook Comments