كتب-حسن الإسكندراني
فضيحة جديدة تضاف لسجل فضائح الانقلاب العسكرى، فلم تهدأ حتى الآن فضيحة الاستعانة ببائع "سندوتشات برجر" فى الولايات المتحدة، واستضافته على أنه أكاديمي مُهتمّ بالسياسة الدولية، جاء الدور على هايدي بدوي، والتى قدمها مسئولو تنظيم منتدى الشباب على أنها أستاذة بجامعة مولبورون بأستراليا.

الفضيحة كشفها الناشط السياسي محمد حجازى، عبر "فيس بوك، حيث أكد أن الأستاذة الجامعية ما هى إلا "مُعلمة بالحصة" وحاليًا لا تعمل، وتتفرغ لأكلات الطبخ المصرى.

Facebook Comments