.."الكسب غير المشروع"


كتب- حسن الإسكندراني:

 

قضت محكمة النقض، اليوم السبت، بقبول الطعن المقدم من رئيس مجلس الشورى السابق صفوت الشريف بعهد المخلوع حسني مبارك ونجله إيهاب، على حكم إدانتهما وسجنهما وتغريمهما بقضية الكسب غير المشروع، وقررت إلغاء الأحكام الصادرة، وإعادة محاكمتهما من جديد أمام دائرة مغايرة للدائرة التي أصدرت حكم "أول درجة" المطعون عليه.

 

وأوصت نيابة النقض في أولى جلسات طعن صفوت الشريف، رئيس مجلس الشورى الأسبق في عهد المخلوع مبارك، ونجله إيهاب، بقبول الطعن على الحكم الصادر ضدهما بالسجن 5 سنوات في قضية الكسب غير المشروع المتهمين فيها باستغلال النفوذ وتحقيق ثروات طائلة بطرق غير مشروعة وإعادة المحاكمة.

 

كانت محكمة جنايات القاهرة عاقبت صفوت الشريف ونجليه إيهاب بالسجن 5 سنوات، ومعاقبته نجله الآخر أشرف غيابيًا بالسجن 10 سنوات، مع تغريمهم 209 ملايين و78 ألفًا و454 جنيهًا ودفع مثل هذا المبلغ قيمة تربح زوجة الشريف، وألزمتهم بالمصاريف الجنائية.

 

وقد وجهت النيابة للمتهم الأول صفوت الشريف أنه بصفته من العاملين في الجهاز الإداري بالدولة والقائمين بأعباء السلطة العامة، ومدير عام الهيئة العامة للاستعلامات ثم وكيلاً لها ثم رئيسًا لها ثم رئيسًا لمجلس الأمناء واتحاد الإذاعة والتليفزيون ثم وزير دولة للإعلام ثم وزيرًا للإعلام ثم رئيسًا لمجلس الشورى وأمينًا عامًّا للحزب الوطني المنحل، حصل لنفسه ولزوجته إقبال هانم محمد عطية حلبي ولأولاده إيمان والمتهمين الثاني والثالث على كسب غير مشروع 304 ملايين و674 ألف جنيه، متمثل في أراض وعقارات وهدايا، بسبب استغلاله لصفته الوظيفية فيما يتولاه من مناصب سالفة الذكر التي طوعت له تحقيق الزيادة غير المشروعة التي طرقت على عناصر ذمتهم المالية.

 

كانت محكمة النقض المصرية قدر قررت الشهر الماضى، رفض طعن النيابة العامة على قرار إخلاء سبيل نجلي الرئيس الأسبق علاء وجمال مبارك في قضية "قصور الرئاسة"، وأيدت المحكمة قرار إخلاء سبيلهما في القضية.

 

وكانت محكمة جنايات شمال القاهرة قضت في  أكتوبر 2015 قبول الاستشكال المقدم من جمال وعلاء مبارك على الحكم الصادر ضدهما في القضية بالسجن المشدد 3 سنوات وإخلاء سبيلهما؛ وذلك لانقضاء مدة العقوبة، وتقدمت النيابة العامة بطعن أمام محكمة النقض على قرار إخلاء السبيل.

 

تأتي سلسلة براءة رجال نظام المخلوع مبارك، بالتزامن مع بدء عمليات التصالح مع الفاسدين والسارقين لأموال الشعب والتى بدأت من رجل العمال الهارب حسين سالم، مرورًا برشيد محمد رشيد .فيما يستعد نظام العسكر للتصالح مع 1- زكريا عزمي،و2- سليمان عامر و3- وليد صادق و4- بطرس غالي و5- محمد سليمان و6- أنس الفقي و7- جمال حلاوة و9- زهير جرانة.

Facebook Comments