قال البيت الأبيض الأمريكي إن قرار إسرائيل بتأجيل إطلاق سراح الدفعة الرابعة من المعتقلين الفلسطينيين كما كان مقررا يخلق تحديات أمام عملية السلام في الشرق الأوسط .
وأوضح المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني ـ في تصريحاته للصحفيين اليوم الخميس ـ أنه لا يستطيع تأكيد إلغاء إسرائيل الإفراج عن الفلسطينيين، إلا أن الحوار مازال مستمرا، وأشار إلى أن الفريق الأمريكي المتواجد بالمنطقة أجرى الليلة الماضية اتصالات بالجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لدفع المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية قدما.
واعترف كارني بوجود فجوات في المواقف بين الفلسطينيين وإسرائيل.. مؤكدا أنه يتعين على الجانبين العمل على تقريب هذه الفجوات.
وقال إن الولايات المتحدة ترى أنها عليها مسئولية لمساعدة الجانبين لتحقيق سلام شامل غير أنها لا تستطيع اتخاذ القرارات التي يتعين على القيادتين الفلسطينية والإسرائيلية اتخاذها. 

Facebook Comments