أحمد أبو زيد

أبدى التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب مخاوفه الشديدة من قيام سلطات الانقلاب بالمساس بسلامة المعتقلين بمديرية أمن الإسكندرية، محملاً وزارة داخلية الانقلاب مسئولية سلامة المعتقلين وكامل المسئولية الجنائية والسياسية فى حال تعرض أى منهم لأى ضرر نتيجة سياسة التخبط والفزع والإهمال التى تنتهجها وزارة الداخلية.

وأرجع التحالف – في بيان له – هذه المخاوف إلى أن شرطة الانقلاب اتخذت أمس الجمعة عدة تدابير مريبة بمديرية أمن الإسكندرية التى يتواجد بها مئات المعتقلين من أنصار الشرعية، حيث قامت بقطع التيار الكهربائى لمدة ساعتين كاملتين عن المحتجزين، فى ظل غياب تام لأى من الضباط داخل المديرية إلا من نوبة حراسة خارجية، وتم إخراج المعتقلين من الزنازين لتغيير شفاطات الهواء داخل الزنازين واستبدالها بما يشبه الحقائب الحديدية المصمتة التى لا يعرف ما بداخلها، ثم إرجاع المعتقلين لأماكنهم بعد هذا التغيير، الأمر الذى أثار الذعر بين المعتقلين داخل المديرية من تلك التصرفات المريبة.

Facebook Comments