كتب- أحمدي البنهاوي:

 

تداولت صفحات حزب الحرية والعدالة بمدن محافظة الشرقية، بيانا أصدره "تحالف دعم الشرعية بالشرقية"، أكد فيه على استكمال الثورة، بخروج جموع الثوار رجاﻻ ونساء، شبابا وشيوخا، منذ الصباح الباكر في مراكز ومدن المحافظة من شمالها إلى جنوبها تعلن غضبتها إزاء جرائم عصابة اﻻنقلاب؛ متقدمة لتحقيق أهداف الثورة من :عيش وحرية وعدالة اجتماعية.

 

وأشار التحالف إلى أن الذكرى السادسة لثورة 25 يناير تأتي وسط حملات غير مسبوقة من اﻹجرام اﻷمني متمثلا في؛ حملات أعتقال مستمرة على مدار الليل والنهار والتي طالت مئات من أبناء الشرقية، واختفاء قسري لعشرات من أبناء المحافظة اكثرهم من الشباب، وتضييق واعتداءات داخل سجون ومعتقلات اﻷحرار طالت ذويهم عند زيارتهم، فضلا عن عسكرة للميادين.

 

قريب المنال

 

وأكد التحالف أن أحلام المصريين باسترداد الشرعية باتت قريبة وأكثر من اي وقت مضى، وأن لذلك أمارات ولكن ذلك يتطلب أن نشد على أيدي الثوار ﻻستكمال مسيرتهم نحو تحقيق اهدافهم والتي باتت قريبة.

 

وأوضح البيان أن أمارات النصر القريب لاحت في ظل تجاوب شعبي، ظهر في العيون وشرفات المنازل والشوارع مع الثوار، ووسط اختفاء مؤيدي النظام الفاشل الدموي والمواطنين الشرفاء(البلطجية)، ووسط السخط الشعبي بفئاته المختلفة من جراء الغلاء الفاحش، والفشل الذريع الذي يلاحق النظام في كل خطواته وأعماله.

 

وأبرز التحالف تردي الأحوال اﻻقتصادية والسياسية واﻷمنية والتعليمية والأخلاقية، وتخبط قائده الذي وصفه ب"مسيلمة" ودينه الجديد الذي يبشر به في كل مناسبة وآخرها الطلاق الشفوي.

 

نص بيان تحالف دعم الشرعية بالشرقية

 

تأتي الذكرى السادسة لثورة 25 يناير

 

وسط حملات غير مسبوقة من اﻹجرام اﻷمني متمثﻻ في :

 

* حملات أعتقال مستمرة على مدار الليل والنهار والتي طالت مئات من أبناء الشرقية

 

* واختفاء قسري لعشرات من أبناء المحافظة اكثرهم من الشباب

 

* وتضييق  واعتداءات داخل سجون ومعتقﻻت اﻷحرار طالت ذويهم عند زيارتهم

 

*وعسكرة للميادين 

 

ومع ذلك فقد خرجت جموع الثوار رجاﻻ ونساء ،شبابا وشيوخا  منذ الصباح الباكر في مراكز ومدن المحافظة من شمالها إلى جنوبها تعلن غضبتها إزاء جرائم عصابة اﻻنقلاب متقدمة لتحقيق أهداف الثورة من :عيش وحرية وعدالة اجتماعية

 

ومجددة للعهد لرئيسها الشرعي ا.د محمد مرسي  ،عاقدة للعزم من أجل تحرير الوطن  واﻷحرار داخل المعتقلات من طغمة اﻻنقلاب الفاشل 

 

والتحالف الوطني لدعم الشرعية واسقاط اﻻنقلاب بالشرقية يشد على أيدي الثوار اﻷبطال ﻻستكمال مسيرتهم نحو تحقيق اهدافهم وقد باتت قريبة وخاصة وسط تجاوب شعبي رأيناه في العيون وفي شرفات المنازل وفي الشوارع مع الثوار 

 

*ورأيناه وسط اختفاء مؤيدي النظام الفاشل الدموي والمواطنين الشرفاء(البلطجية ) 

 

* رأيناه وسط السخط الشعبي بفئاته المختلفة من جراء الغﻻء الفاحش

 

*رأيناه في ذلك الفشل الذريع الذي يﻻحق النظام في كل خطواته وأعماله في شتي المجاﻻت :اﻻقتصادية والسياسية واﻷمنية والتعليمية واﻷخﻻقية

 

* رأيناه في تخبط مسيلمة ودينه الجديد الذي يبشر به في كل مناسبة وآخرها الطلاق الشفوي

 

فيا أيها الثوار الصامدون ..الصبر الصبروالثبات الثبات وأروا الله من أنفسكم خيرا

 

"يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم"

 

والله أكبر وتحيا مصر

 

  التحالف الوطني لدعم الشرعية واسقاط اﻻنقلاب بالشرقية

 

25 يناير 2017

27 ربيع اخر 1438

 

Facebook Comments