توجه التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بالتهنئة للمصريين بالعام الجديد، وهنّأ الأخوة المسيحيين لحلول عيدهم، "سائلين الله أن يرزق الوطن حرية وكرامة وعدلا عما قريب".

وأكد التحالف في بيان له -فجر الجمعة 23 ديسمبر- أهمية رفع مطالب المصريين عالية، وعدم الخوف من الإجراءات القمعية، بعد أن فعلها المتصهين السيسي "وانصاع للكيان الصهيوني وأجّل التصويت على رفض الاستيطان في مجلس الأمن، كما أضاع كرامة حرسه في أوغندا، وأضاع الحقوق المائية للوطن مع دخول أزمة سد النهضة نفقا مظلما، وكبل المصريين بغلاء غير مسبوق وتراجع يومي لقيمة الجنيه، مما ينذر بكوارث".

نص التحالف

التحالف يدعو لأسبوع "هنشيل الفقر والظلم"

فعلها المتصهين السيسي، وانصاع للكيان الصهيوني وأجّل التصويت على رفض الاستيطان في مجلس الأمن، كما أضاع كرامة حرسه في أوغندا، وأضاع الحقوق المائية للوطن مع دخول أزمة سد النهضة نفقا مظلما، وكبل المصريين بغلاء غير مسبوق وتراجع يومي لقيمة الجنيه، مما ينذر بكوارث.

وفي هذا الصدد يؤكد التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، على أهمية رفع مطالب المصريين عالية، وعدم الخوف من الإجراءات القمعية المتوقعة، ويدعو لأسبوع جديد ينطلق اليوم الجمعة، تحت عنوان " هنشيل الفقر والظلم"، ضمن الموجة الثورية ارحل، فهذا وقت الاستعداد لازاحة السيسي الفاشل، رفضا لإلغاء للدعم والتوسع في القمع والإصرار علي بيع تيران وصنافير وخيانة السيادة المصرية وإهانة كرامة الوطن والمواطن.

نريد للفقر والظلم أن ينتهي، ولا طريق إلا بتضافر كل الجهود من أجل إزاحة كل العقبات تجاه التقدم والاستقرار والرخاء وأولها السيسي، فعلى الجميع إعلاء مصلحة الوطن وحقوق المصريين والترفع عن الخلافات التي لا تفيد إلا بقاء الظلم والفقر مع اقتراب غضبة ثورة يناير العظيمة

ونتوجه في مثل هذه الأيام بالتهنئة للمصريين بالعام الجديد جعله الله عزوجل عام إزاحة السيسي، ونوجه التهنئة للأخوة المسيحيين لحلول عيدهم سائلين الله أن يرزق الوطن حرية وكرامة وعدلا عما قريب

التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب
الموجة الثورية ارحل
الجمعة 24 من ربيع الأول 1438هـ – 23 ديسمبر 2016م

Facebook Comments