كتب- عبد الله سلامة:

 

طالب "التحالف الثوري لنساء مصر" كل أطياف الشعب، ومؤسسات الدولة، ومن تبقى من شرفاء الأمن والجيش بالانحياز إلى الشعب المصري الأصيل، وإلى تلك الجماهير الغفيرة التي لم تخرج، اليوم، إلا طلبًا لحرية الوطن والحفاظ على الكرامة والأرض، مؤكدًا أنه لا يزال هناك وقت حتى يتم التوحد من جديد، وإعادة اللحمة والوحدة قبل فوات الأوان.

 

كما ثمن "التحالف"، في البيان الذي أصدره مساء الجمعة، تلك اللحظة التاريخة العظيمة من تاريخ الأمة؛ حيث احتشد الآلاف في الشوارع والميادين متحدين على الفعل الثوري الذي سبق أن جمعهم من قبل، فصدحت الهتافات متحدة عالية لا تنادي سوى برحيل هذا الخائن ونظامه الذي باع مقدرات الوطن وفرط في أمنه القومي>

Facebook Comments