أحمد نبيوة

قال العميد طارق الجوهري – قائد قوة الحراسة الليلية لمنزل الرئيس الشرعي محمد مرسي – إن بطش شرطة الانقلاب سيرجع إلي ما قبل ثورة 25 يناير، مشيرا إلي أن التجاوزات من قبل الشرطة زادت في الغلظة والشدة ضد الإسلاميين والناشطيين السياسيين.

وأوضح الجوهري – في اتصال هاتفي لفضائية الشرق – أن الشرطة لم ولن تتمكن من ضبط الشارع المصري مرة ثانية خاصة بعد انكسارها في ثورة يناير، مؤكدا أن الشعب سيثور مرة ثانية ضد الظلم والقهر والتعذيب داخل السجون.

وأشار إلى أن الانتفاضة الثورية الثانية لن تكرر أخطاء ثورة يناير وسوف يقوم الثوار بتطهير الداخلية من الفساد والقمع والعنف، مؤكداً أن تصريح وزير داخلية الانقلاب محمد إبراهيم بعودة أمن الدولة بسابق قوتها وهيبتها هو دليل علي عودة دولة القمع والظلم امتدادا لدولة حبيب العادلي والمخلوع مبارك.
 

Facebook Comments