تعرض محمد الفوي -والد الشاب أيمن محمد الفوي- لأزمة قلبية بعد مداهمة مليشيات أمن الانقلاب لمنزله وترويع أهل البيت واختطاف ابنه.

وأصيب الأب بأزمة قلبية بعد نصف ساعة من اعتقال نجله، توفي على إثرها وتم تشييع الجنازة ظهر اليوم دون حضور ابنه المعتقل بعد رفض نيابة الانقلاب طلبات المحامين واستغاثات الأهل بإخلاء سبيله، أو السماح له بحضور الجنازة.

وكانت حملات المداهمة التي شنتها مليشيات الانقلاب العسكري في قرية ميت الديبة بمركز قلين بكفر الشيخ، فجر اليوم.

قد أسفرت عن اعتقال 4 من رافضي الانقلاب، وهم: حمادة عبدالعزيز شهاب يعمل بالوحدة البيطرية بميت الديبة، والحاج على مهدى صاحب ورشة كاوتش، وأحمد محمد فراج حاصل على كلية تمريض وتم اعتقاله لعدة أشهر من قبل، أيمن محمد الفوى -مساعد صيدلى.

Facebook Comments