أعلنت جماعة الحوثي رفضها لقرار تشكيل الحكومة الجديدة، التي أعلن عنها الرئيس اليمني مساء الجمعة الماضية، مطالبة بسرعة إجراء تعديل على هذه التشكيلة.


يأتي هذا الرفض وسط تقدم ميداني للحوثيين الذين بسطو هيمنتهم على أغلب المدن اليمنية الكبري، فيما تتصاعد التوقعات حول تدخل مصري خليجي بغطاء أمريكي لتحجيم اللاعب الإيراني في المنطقة.


وطالبت الجماعة بضرورة تعديل هذه التشكيلة وإزاحة من لم تنطبق عليه المعايير المنصوص عليها، وفي مقدمتها الكفاءة والنزاهة والحيادية في إدارة شئون البلاد، ووجوب الإلتزام بما نص عليه إتفاق السلم والشراكة الوطنية.


واعتبر الحوثيون أن إقدام مجلس الأمن أمس، على فرض عقوبات على المخلوع علي عبد الله صالح وبعض قيادات الجماعة، خطوة استفزازية، وتدخل سافر في الشأن الداخلي، وتأتي بهدف تأزيم الأوضاع وعرقلة العملية السياسية، وتنفيذ إتفاق السلم والشراكة الوطنية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

 

وكان حزب المؤتمر أعلن صباح أمس عن رفضه التشكيلة الجديدة لحكومة الكفاءات، برئاسة بحاح، وهو ما يوضح بجلاء، انقلابهم الكامل على الاتفاق الذي كانو وقعوه، وقضى بتفويض الرئيس هادي ورئيس الحكومة بحاح، تشكيل الحكومة. 

Facebook Comments