كتب– عبدالله سلامة
كشفت الخارجية الأمريكية عن أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مارس ضغوطا على قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي؛ من أجل الإفراج عن الناشطة الأمريكية من أصول مصرية "آية حجازي"، وذلك رغم محاولات الأذرع الإعلامية للانقلاب نفي ذلك، والادعاء بأن الإفراج جاء بناء على حكم قضائي وليس له علاقة بالضغوط السياسية.

وكتبت الخارجية الأمريكية- عبر حسابها على موقع "تويتر" نقلا عن الناطق باسم البيت الأبيض "شون سبايسر"- "الرئيس ترامب سعيد جدا باستضافة آية حجازي وزوجها بعد حبسهما لمدة 3 سنوات في السجون المصرية"، مضيفة "تدخل الرئيس ترامب لإطلاق سراح آية حجازي، وعبر للحكومة المصرية عن أهمية الأمر، كما ناقشه بشكل خاص مع السيسي".
 

Facebook Comments