كتب- أسامة حمدان:

 

أطلقت وازارة الداخلية في حكومة الانقلاب تابعها الاعلامي أحمد موسى، ضد جريدة "المصريون" التي يرأس تحريرها الكاتب الصحفي جمال سلطان، وزعم موسى أن "المصريون صوت الإخوان في مصر"، متهمًا "سلطان" بدعم الإرهاب. 

 

وقال موسى- عبر برنامجه "على مسئوليتي" على قناة "صدى البلد" أمس السبت-: "جريدة المصريون صوت الإخوان في مصر وتعمل على دعم الإرهاب"، مضيفًا: "الجريدة نزلت خبر عن تعذيب فرنسي وهذا الخبر منذ ثلاث سنوات، متسائلاً: لماذا تنشر الجريدة خبر الفرنسي في هذا التوقيت قبل زيارة الرئيس الفرنسي لمصر". 

 

واستنكر موسى إعلان البنك الأهلي على الجريدة قائلاً: "كيف تدعمون هذه الجريدة الإرهابية بإعلاناتكم في الصفحة الأولى".

 

وتعرض موسى لحملة انتقادات واسعة بسبب توريطه سلطات الانقلاب في تزوير واقعة مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، واستضاف شاهد زور ادعى أن ريجيني قتل في مشاجرة مع إيطالي آخر قرب مبنى القنصلية الإيطالية في وسط القاهرة، وهو ما اضطر النيابة العامة أن تعلن أن شاهد زور.

 

Facebook Comments