كتب: عبد الله سلامة
تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للرئيس محمد مرسي، خلال عضويته في مجلس الشعب، يتحدث عن خطورة عشوائية عمليات الإطفاء في مصر، وتسببها في مضاعفة الحرائق.

وقال مرسي: "لا نقلل من جهد رجال الإطفاء، ولكن لكل حريق طريقة في الإطفاء.. فإذا استمر مدة أدى إلى ارتفاع درجة الحرارة"، مضيفا أنه "لا بد من التفكير.. الحقائق العلمية والتطبيقات العملية تقول "إن الخرسانة إذا كانت ساخنة لدرجة 600 أو 700، وعملنا لها إطفاء مفاجئ بدرجة 20 أو 25% تفقد ثلاثة أرباع قدرتها على التحمل".

وأضاف مرسي أن "ما حدث كارثة تتحمل مسؤوليتها الحكومة، بأدائها وقراراتها غير المناسبة"، مشيرا إلى تكرار الكوارث المتشابهة، مطالبا بعقاب ومحاسبة الحكومة ولو لمرة واحدة.

وكانت منطقة العتبة قد شهدت حريقا ضخما، صباح اليوم، راح ضحيته 3 قتلى و91 مصابا، فضلا عن خسائر مادية بعشرات الملايين من الجنيهات. 

Facebook Comments