أحمد نبيوة

قال إبراهيم الزعفراني، القيادي السابق بجماعة الإخوان المسلمين: إن الإخوان أبعد ما يكونون عن الإرهاب، ونعتهم بتلك الصفة "كذب وفُحش".

وأضاف الزعفراني، في حواره لبرنامج اسأل على قناة الجزيرة مباشر مصر، أن ثروت الخرباوي لم يكن يوما قياديًا بجماعة الإخوان، ولم يمثل يوما فكرها، موضحًا أن من يتمسك بشخص الرئيس محمد مرسي مخطئ، ولكنه رمز للديمقراطية والحرية والشرعية التي اختارها الشعب في انتخابات نزيهة.

وتابع: "لولا وجود التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب ما وجد صوت في كل قرية ونجع من نجوع مصر، وأجزم بأن معظم من يخرج الآن في التظاهرات ليسوا من أنصار الإخوان أو التيار الإسلامي".

وأشار إلى أن "الحقيقة الواضحة كالشمس التي يريدها الانقلابيون هي أن تتوقف المظاهرات والفعاليات المناهضة للانقلاب العسكري، وهذا يعني تمكن العسكر من الحكم، وحينها فستذهب مصر والربيع العربي إلى الجحيم، إذا فالبديل مرعب".

 

Facebook Comments