اعترف وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بفصل سلطات بلاده الآلاف من الأئمة من العمل في المساجد "بعد ثبوت نشرهم التطرف". وفقا لتعبيره.

وقال الجبير في مقابلة مع قناة "روسيا 24" التلفزيونية: "لن نسمح بنشر أيديولوجية الكراهية. ولا تمويل ذلك النوع من الفكر"، وفقا لما نشرته صحيفة "عكاظ" السعودية.

وأضاف الجبير في تصريحاته: "مقاربتنا لتلك المشكلة صارمة جدا، أن نقوم بتحديث نظامنا التعليمي لنضمن استبعاد أي إمكان لإساءة تفسير النصوص".

من جهة أخرى، اتهم وزير الخارجية السعودي قطر، مجددا، بـ"تمويل الإرهاب، في مسعى للتدخل بشؤون الدول الأخرى".

يشار إلى أن المملكة العربية السعودية شنت مؤخرا حملة اعتقالات واسعة، طالت العشرات، بينهم شخصيات بارزة ودعاة، منهم: الداعية سلمان العودة، والداعية عوض القرني، ومدير قناة "فور شباب" علي العمري، والشيخ محمد بن موسى الشريف، والشيخ إبراهيم الحارثي أحد أبرز الخطباء في مدينة جدة، والشيخ محمد بن عبد العزيز الخضيري، والباحث الإسلامي المثير للجدل حسن فرحان المالكي، والكاتب صنهات العتيبي، والداعية غرم البيشي. وغيرهم. 

Facebook Comments