أفادت وكالة السودان للأنباء (سونا)، مساء الأحد، أن الرئيس عمر حسن البشير أصدر قرارا بتمديد وقف إطلاق النار من جانب واحد مع المتمردين حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول بعد أيام من رفع الولايات المتحدة عقوبات مفروضة منذ 20 عاما على الخرطوم، مرجعة ذلك إلى تحقيق تقدم في حل الصراعات القائمة في البلاد.

وقالت الوكالة "أصدر المشير عمر البشير رئيس الجمهورية مساء اليوم قرارا جمهوريا بتمديد وقف إطلاق النار الساري بالبلاد حتى الـ31 ديسمبر من 2017 لتهيئة المناخ للمفاوضات حول المنطقتين، وفي إطار حرص الحكومة على تحقيق السلام والاستقرار بالبلاد والتفرغ لقضايا التنمية".

واندلع قتال بين الجيش والمتمردين في منطقتي كردفان والنيل الأزرق في 2011 عندما أعلن جنوب السودان استقلاله. وبدأ صراع في دارفور في 2003 عندما حملت قبائل غير عربية السلاح ضد الحكومة السودانية.

وكان إحراز تقدم في حل تلك الصراعات واحدا من عدة مطالب من الولايات المتحدة لرفع الحظر على التجارة، وتحرير أصول مجمدة، وإلغاء قيود مالية عزلت السودان لسنوات.

وكان من المفترض أن ينتهي وقف إطلاق النار بنهاية الشهر الجاري قبل التمديد. 

Facebook Comments