كتب- أحمد علي:

 

وثقت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الانسان شكوى أهالى المختطفين ، اليوم، عبر صفحتها على "فيسبوك" والتى أكدت على رفض سلطات الانقلاب الافصاح عن مصير الطالب " إبراهيم عبد الرحمن محمد " منذ اختطافه من أحد شوارع قرية الرملة التابعة لمركز بنها بالقليوبية بتاريخ 23 يونية الجاري.

 

كما ترفض الافصاح عن مصير المهندس "خالد النقيش" منذ اختطافه من مقر عمله بشكل تعسفى بتاريخ 23 مايو الماضى دون سند من القانون واقتاده لجهة غير معلومة حتى الان لأى من أفراد أسرته أو محاميه.

 

كما استنكرت "السويسرية" جميع  عمليات الاعتقال التعسفي ، والاختفاء القسري، التى تنتهجها سلطات الانقلاب بحق المواطنين خاصة الذين يعبرون عن رفض الفقر والظلم المتصاعد منذ الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

 

وحمل أهالي وذوي المختفين سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامتهما وطالبوا بسرعة الكشف عن مكان احتجازهما ورفع الظلم الواقع عليهما والإفراج عنهما ومحاكمة كل من تورط فى هذه الجريمة التى لا تسقط بالتقادم.

Facebook Comments