أحمدي البنهاوي
أدانت المنظمة السويسرية لحقوق الإنسان الانتهاكات التي يتعرض لها مواطنو البصارطة، على أيدي ميلشيات الانقلاب، التي تنتهك حقوق الإنسان، والتي حولت قرية مصرية إلى قرية "تحت الحرب"، بحسب المنظمة.

وقالت السويسرية لحقوق الإنسان، إن قوات أمن الانقلاب اعتقلت تعسفيا 12 مواطنا مصريا بقرية البصارطة بمحافظة دمياط، وهم: يوسف يوسف العطوي، 35 عامًا، وعلام علام السبع، 43 عامًا، وهاني علام السبع، 46 عامًا، وإبراهيم علام السبع، 40 عامًا، ومحمد سويلم البسيونى، 31 عامًا، ونوح مسعد السجان، 23 عامًا، وأسامة الشربيني زاهر، 45 عامًا، ومسعد حافظ السجان، 65 عامًا، وعبد الرحمن مسعد السجان 31 عامًا، ونعيم شلبي محفوظ 38 عامًا، ومحمود الخليفة، ووليد عياد 41 عامًا. علاوة على آخرين اعتقلتهم قوات الأمن عشوائيا من شوارع القرية.

وأضافت "السويسرية" أنها تلقت استغاثة من أهالي قرية البصارطة، التابعة لمحافظة دمياط، وبحسب ما ورد في الاستغاثة، تواصل قوات الأمن المصرية محاصرة القرية من جميع مداخلها، وتنشر مناخَ عدم الاستقرار، وحولت القرية إلى ثكنة عسكرية، وسط حالة من الغضب والسخط بين عموم أهالى القرية.

وأضاف أهالي القرية أن قوات الأمن التابعة للسلطات المصرية، قامت بإخلاء عدد من منازل "المطاردين"، وأخرجت النساء من منازلهن، واحتلت قوات الأمن المنازل، مع استمرار توافد التعزيزات من قوات الأمن، بما جعل الأهالى يصفون ما يحدث بأنه عملية قتل بالبطيء للمواطنين، بعد انتشار الخوف بينهم، جراء ما وصفوه بالجرائم التى يتعرضون لها، منذ فجر الثلاثاء وحتى اليوم.
 

Facebook Comments